CNBC جزء من مقابلة شركة فيلادلفيا للطاقة الشمسية مع قناة

لمشاهدة الفيديو من خلال اللينك:

الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة. الأردن تنتج الآن حوالي 2 جيجاوات ونصف. حوالي 0.6 جيجاوات تأتي من الرياح. نحن محظوظون كأردن على أنها تقع ضمن الحزام الشمسي ، وكذلك لدينا قيادة ذات رؤية توفر البيئة المناسبة والأساس الصحيح للبدأ بالتنفيذ. فيلادلفيا للطاقة الشمسية هي الشركة الاردنية الوحيدة التي تتطلع إلى الإستفادة من تحويل البلاد إلى تكنولوجيا الطاقة الخضراء والتوسع بها. بدأنا استثمارنا في عام 2007 بقدرة صغيرة جدًا في ذلك الوقت ، حوالي 10 ميجاوات سنويًا. ولإعطائك انتاجنا بالأرقام ، نحن اليوم بقدرة 500 ميغاواط ونتوسع العام المقبل إلى 1000 ميغاواط. أي قمنا بتوسيع قدرتنا في السنوات الـ 13 الماضية ما يقارب ال 100 مرة وبدأنا بـ 20 موظفًا فقط. اليوم نحن نوظف 500 موظف ونتوقع أن يكون لدينا 600 موظف بحلول العام المقبل. إحدى الركائز الأساسية لخارطة الطريق الاقتصادية الجديدة للأردن على الحاجة إلى تحقيق مصدر طاقة موثوق ومستدام وفعال من حيث التكلفة لقطاع الكهرباء في البلاد ، مع إضافة وظائف ورفع مستوى المعيشة في الأردن في جميع المجالات. وهذا يعني معالجة جزء كبير من نفقات المؤسسات الحكومية، وارتفاع تكلفة الكهرباء والوقود. منذ عام 2014 ، تم تركيب الكثير من المشاريع في الأردن وكانت النتائج من هذه الألواح الشمسية أعلى من التوقعات في الواقع. والعائد على الاستثمار رائع حقًا. وقد ساعد ذلك في تقليل التكلفة المعيارية للطاقة التي تنتجها الألواح الشمسية، فإن التحول إلى الاقتصاد الأخضر سيساعد حقًا في خلق فرص عمل وهناك دائمًا حلول ، حلول تقنية. هناك أيضًا الهيدروجين الأخضر الذي يمكن حقًا أن يستهلك الكثير من الطاقة المتجددة ويمكن أن يكون جزء من مزيج الطاقة في البلاد. لذلك أعتقد أن التحول إلى الاقتصاد الأخضر سيخلق تلك الوظيفة التي يتطلع لها جلالته للحصول عليها في غضون السنوات العشر القادمة. تنتج الشركة بالفعل مليون لوح شمسي سنويًا ، مع خطط لزيادة المبيعات إلى الولايات المتحدة بشكل كبير خلال العام المقبل. مع تسارع الطلب على مصادر الطاقة المتجددة عالميًا. نعتقد أننا سنخصص 75٪ من أنتاجنا في عام 2023 لسوق الولايات المتحدة وحدها. إنه سوق كبير ، والطلب مرتفع. وهم يؤمنون بالتكنولوجيا الأردنية والمنتجات الأردنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.